محكمة حوثية تصدر حكماً بإعدام معتقل بعد سنوات من الاختطاف والتعذيب

محكمة حوثية تصدر حكماً بإعدام معتقل بعد سنوات من الاختطاف والتعذيب

أصدرت محكمة حوثية يوم الأحد في محافظة صنعاء قراراً يقضي، بإعدام المواطن صالح محمد علي يحيى البكيلي المعتقل لديها منذُ أربع سنوات، رغم ثبوت آثار التعذيب على جسده في محضر النيابة إلا أن القضاء أصدر حكمه النهائي بإعدامه تعزيراً.

وكانت ميليشيا الحوثي الإنقلابية اعتقلت المواطن البكيلي في شهر تسعة من العام 2019م، من منزله في محافظة حجة دون أي سبب، واحتجزته في سجن الأمن السياسي بحجة ثم نقلته إلى حجز الأمن القومي في صنعاء.

وقال المحامي عبد المجيد صبرة، في منشور على صفحته بـ"فيسبوك" إن" الشعبة الجزائية الاستئنافية المتخصصة أصدرت حكمها النهائي بتأييد الحكم الابتدائي بكل فقراته، الذي قضى بإدانة صالح محمد البكيلي بتهمة التخابر وإعانة العدوان المنسوبة إليه".

وأضاف قائلاً "تعرض المختطف لصنوف وأشكال متعددة من التعذيب الجسدي والمعنوي لعامين، والتي ظلت بعض آثار ذلك التعذيب باقية في يديه وكتفه حتى تاريخ التحقيق معه في مايو من العام 2018".

وتابع: "تم إثبات آثار التعذيب في محضر التحقيق، وقد أكد المعتقل صالح البكيلي في محضر تحقيق النيابة أن الأقوال المنسوبة إليه أقواله، أما بصمتة وتوقيعه على تلك المحاضر فقد كانت نتيجة الضرب والتعذيب الذي تعرض له والذي لازالت آثاره باقية".

وحسب صبرة فإن "المواطن البكيلي من مواليد 1997م في محافظة حجه مديرية بكيل المير عزلة "فاس" وهو عاطل عن العمل ومؤهله العلمي ثانوية عامة ومتزوج ولديه ولد وبنتين ووالده عمره ستون عاما يعمل في رعي الأغنام".

يُذكر أن ميليشيا الحوثي الانقلابية تتعمد منذ انقلابها على الحكومة الشرعية نهاية 2014 على استخدام القضاء في مناطق سيطرتها لإصدار أحكام ضد المختطفين لديها بتهم كيدية، لتبرر احتجازها التعسفي والقمعي بحق المواطنين.

وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة الخاضعة للحوثيين قد أصدرت في شهر ابريل الماضي، حكماً بإعدام أربعة صحفيين هم "عبد الخالق عمران وأكرم الوليدي وحارث حميد وتوفيق المنصوري"، وحبس ستة آخرين هم "هشام طرموم وهشام اليوسفي وهيثم راوح وعصام بلغيث وحسن عناب وصلاح القاعدي"، والاكتفاء بمدة حبسهم.

وقوبل حكم الميليشيا بإدانات واسعة على المستوى المحلي والدولي، معتبرة القرار استمرارا لمسلسل التنكيل والجرائم التي ارتكبت بحق الصحفيين المعتقلين لإكثر من خمس سنوات.

والجمعة الماضية أدان تحالف حرية الإعلام قرار الحوثيين بإعدام أربعة صحفيين يمنيين معتقلين لديها منذ خمس سنوات بسبب ما كتبوا، داعية إياهم للرجوع عن القرار والإفراج عن جميع الصحفيين المعتقلين.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك