وزير الخارجية: تصعيد الحوثيين في الدريهمي والمخا يثبت أن الميليشيا غير مستعدة للسلام

وزير الخارجية: تصعيد الحوثيين في الدريهمي والمخا يثبت أن الميليشيا غير مستعدة للسلام وزير الخارجية خلال لقاءه بالسفراء (سبأ)

قال وزير الخارجية "محمد عبدالله الحضرمي" اليوم الخميس، إن التصعيد الحوثي الأخير في الدريهمي والمخا يثبت أن الميليشيا غير مستعدة للسلام.

وخلال لقاءه بسفراء مجموعة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن المعتمدين لدى بلادنا عبر "الحضرمي"  عن إدانته لاستمرار انتهاك مليشيات الحوثي لاتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة والمتمثل بعدد من الخروقات الصارخة وغير المسبوقة في الدريهيمي بمحافظ الحديدة.

ولفت "الحضرمي"  إلى "أن هذه الخروقات بالإضافة إلى التصعيد الحوثي الأخير في المخا يثبت بما لا يدع مجالا للشك أن مليشيات الحوثي غير مستعدة للسلام".

وأطلع الوزير السفراء على بنود اتفاق الرياض والجدول الزمني لتنفيذه، والجهود التي بذلتها الحكومة للوصول إلى الاتفاق، مضيفاً أن "الاتفاق سيساهم في توحيد الصف الوطني ضد المشروع الحوثي الإيراني في اليمن".

وأكد وزير الخارجية "أن هذا الاتفاق يعزز الثوابت الوطنية وعلى رأسها أمن واستقرار وسلامة ووحدة الأراضي اليمنية في ظل اليمن الاتحادي الجديد".

وأشار الوزير إلى أن هذا الاتفاق "سيعمل على تعزيز دور مؤسسات وسلطات الدولة بما فيها مجلس النواب وتوحيد كافة الوحدات العسكرية والأمنية تحت قيادة وزارتي الدفاع والداخلية وتفعيل دور الأجهزة الرقابية ومكافحة الفساد".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك